2 أكتوبر، 2012

لا للقدر كيف اكون حرا ؟ الاب هنري بولاد اليسوعي



في رأيي, إنه اروع كتاب قرأته يناقش مشكلة الحرية, بمنتهي العملية, والروحانية في نفس الوقت.
الكتاب يناقش كل الامور التي لم نكن احرار فيها, مثل شكلنا وظروفنا وجنسيتنا وحتي عمرنا الذي يتقدم ويمضي وليس لنا حرية ان نجعله يتوقف.
ويناقش ايضا القيود الدينية, والاجتماعية, والثقافية التي تفرض علينا, ويناقش التعارض بين الشريعة والحرية, ويتكلم علي حرية الله كنموذج مثالي للحرية؟
كما يناقش مشكلة خوفنا من الحرية, ويربط بمنتهي العمق بين الحرية, والحب, والالتزام.
مثال من الكتاب :
في المسيحية لا يوجد ما يُسمي ب" القدر" أو " المكتوب " لأن الله لا ينسي ولا يحتاج أن يكتب مذكرات حتي يتذكر الأحداث .
الله لا يحده زمان فالماضي والحاضر والمستقبل تمر من أمامه كشريط سينيمائي . لكنه لم يخلق البشر لتكون كقطع الشطرنج يحركها كما يشاء بل يترك لكل انسان حرية الارادة والاختيار .. لذلك فمع الحرية هناك المسئولية .. أن تختار وتفعل وتتحمل مسئولية النتيجة .الاعتقاد بوجود القدر يعني ان الانسان مُجبر أن ينفذ هذا القدر وهذا يفقده حريته وارادته واختياراته وبالتالي سيكون غير مسئول وغير مُدان وهذا ما ترفضه المسيحية ..






1 facebook so far

مجهود عظيم
تعبك لمحبتك لسيدنا وخالقنا و فادينا لن تضيع و اصلي ان يزيد\ها بنعمته
و من نجاح الى نجاح