27 يناير، 2017

عظة بعنوان " لماذا نتألم " سر الألم للدكتور جيروم المصري


عظة بعنوان " لماذا نتألم " ...سر الألم  للدكتور جيروم المصري
ملخص ومضمون العظة
*الله في المسيحية هو الإله السَّاعي لنا والكاشف نفسه لأجلنا..وليس إلهًا محجوبًا ولا فكرةً ولا قوةً وليس شخصًا غامضًا.
*ألام المسيح ..قوة.
*لماذا نسبِّحهُ ونقول "لك القوة والمجد والبركة والعزة"؟
*ماهي غاية الألم بالنسبة إلي المسيح وبالنسبة لنا ؟
*الألم أحد وجوه الحياة البشرية...كيف ؟
*الإنسان ذلك الكائن المحدود.
*الخوف من الموت ونتائجه.
*صعوبة ألآم المسيح..مقارنة بين (ألآم المسيح وألآم طفلٍ)!
*تألم المسيح ليشترك في ظلمتنا (مصيرنا) ليرفعنا إلي نوره (مصيره).
*هل الله صامتٌ تجاه الظُّلم ؟
*في المسيحية الله " تنازل " وليس الله "تعالي".
*"عثرة "الإله المزدري به، المضروب، المصلوب .
*الألم ليس عقابًا ولا شرًّا.
*في الألم نتغير إلي صورته....ق.أسطفانوس كمثال.
*في الألم يظهر جوهر محبة الله نحو البشر.
*مفارقات بين الذَّبيحة في العهد القديم والجديد.
*الإفخارستيا سر الشكر...أشكروا "إفخارستومي"
*الألم هو كشف عن محبة الله.
*سر ألآم المسيح ليس مجرد دفع حياتهِ ثمنًا لخطايانا، بل عمق ليس له حدود لأنه اختار الألم وسيلةً للكشفِ عن محبته وفكره وقلبه وتدبيره.
*النَّاس وقت الألم ..معزُّون مُتعبون كما لأيوب.
*شركة  الألام مدخل لمعرفة الله نفسه.
*فرقٌ كبير بين مدرسة يسوع ومدرسة المتدينين.
*الألم نمو في طريق معرفة الله....(أمكث معي).
*إن تألَّمنا معه نتمجد أيضًا معه (رو 8 :16
)
* لأَنَّهُ قَدْ وُهِبَ لَكُمْ لأَجْلِ الْمَسِيحِ لاَ أَنْ تُؤْمِنُوا بِهِ فَقَطْ، بَلْ أَيْضًا أَنْ تَتَأَلَّمُوا لأَجْلِهِ. "
(في 1: 29 )