8 أغسطس، 2013

كتاب نحو التوبة - الراهب سارافيم البراموسي - نسخة pdf + نسخة word + قراءة اونلاين


حينما يجثو الخاطئ أمام الله وليس في فمه كلمات لا

لايدري ماذا يفعل
فحينما تكلّم قبلاً كانت كلماته وعوداً وعهوداً
ولكن الخطيئة قد أذابت كل تلك الوعود
وطرحت النفس عارية في خزي وألم في محضر الله
ولم يتبق لذلك الإنسان إلا أن يرفع عينيه إلى السماء
أعين يمتزج فيها الحيرة والندم مع الشوق
تصير نظراته التي يرسلها إلى الأعالي
هى صلاته الصامتة التي تعكس حالته وحيرته ورجاءه