2 يوليو، 2013

كتاب فرح الإيمان بهجة الحياة - الاب فرانسوا فاريون اليسوعي

كتاب فرح الإيمان بهجة الحياة - فرانسوا فاريون اليسوعي
كتاب فرح الإيمان بهجة الحياة - فرانسوا فاريون اليسوعي 


فَرحُ الإيمانِ بهجةُ الحياةٍ، الأب فرانسوا فاريون اليسوعيّ.
[إن إختبار الإنسان للحُب هو خليط من الفرح و الألم. إنه لفرح رائع أن يقول الإنسان لمن يُحبُّه : أنا و أنت لسنا إثنين، بل واحد. و إنه لألم شديد أن يُضطر الإنسان إلى الإعتراف بأنه، في قوله هذا، لا يقول ما هو في الواقع، بل ما يرغب أن يكون و ما لا يُمكن أن يكون. فإن لم يكُن المحُب و الحبيب إثنين، لم يكُن هُناك آخر فيُقضى بالتالي على الحبّ. إن كُنّا أنا و أنت لا نُؤلّف إلَّا كائناً واحداً، أحببنا أنفسنا. لكن حُب النَّفس ليس حبّاً، بل هو إعجاب بالنفس، لا عطيَّة و لا تقبُّل] (ص141-142)